ENG

للدخول الى موقع منتدى دراسا السنوي لعلوم الرياضة تحت شعار

”الرياضة العربية والتنافسية الدولية“

دورة المعلق الرياضي 2 - 3 ابريل 2017م

.

اقرأ المزيد

الرياضة والصحة

بطبيعة الإنسان البشرية دائما يحاول مقاومة الأمراض أو الإصابات، يفضل البيئة المريحة لجسمه من دون أن يكون هناك في فكره، عوامل افتراضية في حال تعرضه لأي مشكلة صحية مثلا عندما يصاب بالسعال يمتنع عن شرب السوائل الباردة، يبحث عن علاج لكنه لم يفكر ان يقدر ما هو مناسب لجسمه، ويفوق جهازه المناعي بحيث يصاب بما لم يتوقعه، ان الرياضة او بذل مجهود بدني بشكل يومي تقريبا، هو مطلب صحي وقائي، لأسباب عدة منها أسلوب الحياة التي يعيشها الغالبية من الاعتماد على مواصلات في التنقل وفي المنزل يوجد هناك عمالة منزلية والاهم من هذا كله السلوك الغذائي السيئ في الغالبية، لذلك كانت اغلب أمراض هذا العصر السكر في شكليه وضغط الدم الشرياني، وأمراض الربو والحساسية يكاد لا يخلوا بيت من احدها وفي حالة مراجعتهم للطبيب سيصف لهم الدواء وفي نفس الوقت ينصحهم، بالرياضة المناسبة فلماذا ننتظر الى هذه المرحلة التي في الغالب يكون الجسم فيها منهكا من المرض، وبحاجة الى الراحة لماذا لا تكون البداية من قبل ذلك بكثير، كعامل وقائي في حال حتى لو أصيب الشخص فيكون لديه بنية قوية خلايا نشطه. ممارسة النشاط الرياضى عدم ممارسة الرياضة تجعل عضلات جسمك دائماً في حالة ارتخاء وضعف. ويصعب علي القلب والرئة أن يقوما بوظيفتهما بصورة جيدة أو تصاب المفاصل بضعف ويمكن إصابتها بسهولة. قلة النشاط له خطورته الكبيرة مثل خطورة التدخين. الرياضة تحمي من الأمراض أجسامنا تحتاج وتتشوق إلي الحركة والتمارين. التمارين اليومية هامة جداً للياقة البدنية والصحة الجيدة فهي تقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب، السرطان، ارتفاع ضغط الدم، السكر وأمراض أخرى. الرياضة أيضاً تساعد علي بقائك في مظهر جيد، وعدم ظهور التجاعيد مبكراً. الرياضة تساعدك علي الصبر والتحمل عند ممارسة الرياضة يبدأ الجسم في استهلاك الطاقة الموجودة به. التمارين الرياضية تساعدك علي التحمل والصبر، وذلك عن طريق تدريب جسمك علي أن يكون أكثر مرونة وحركة مستخدماً كمية طاقة أقل. الرياضة تقوي العضلات الرياضة تقوم بتكوين العضلات وتشكيلها وتقوم بتنمية العظام والأربطة لتحمل المزيد من القوة، مع ممارسة الرياضية لن تشعر فقط بالجسم الصحي ولكن بالشكل الأفضل لمظهر جسمك. زيادة مرونة الجسم أنواع التمارين التي تقوم بشد الجسم، تكون مفيدة لتكوين قوام جيد فهي تجعل الجسم في حالة مرونة لتسهيل عملية الالتواء والانحناء وجميع حركات الجسم المختلفة. زيادة مرونة الجسم عن طريق الرياضة تقلل فرص الإصابات وتحسن عملية التوازن والتناسق في الجسم، إذا كنت تشعر بآلام في الرقبة أو في الجزء العلوي من الظهر، أو تشعر بالتوتر والشد العصبي، فقيامك ببعض التمارين الخفيفة لشد الجسم تجعل عضلات الجسم في حالة ارتخاء وتشعر بالراحة.

اقرأ المزيد

أهمية التمارين الرياضية

1ـ تحرق المزيد من الوحدات الحرارية وتسمح لك بالمزيد من الأكل. 2 ـ تخفض مخاطر الإصابة بمرض القلب وبعض أمراض السرطان. 3 ـ تعطيك شعوراً جيداً عن نفسك بحيث تصبح مدركاً وواعياً مما تأكله والكمية التي تأكلها. 4 ـ تخفض مستوى الإجهاد. 5 ـ تُحسِّن مستوى سكر الدم. 6 ـ تُحسِّن قدرة الرئتين. 7 ـ تُحسِّن وظيفة القلب والأوعية الدموية. 8 ـ تزيد قوة العضلات. 9 ـ تخفض مستوى الكوليستيرول. 10 ـ تحافظ على مرونة المفاصل وقوة العظام. 11 ـ تُحسِّن التوازن الجسدي مما يمنع السقطات والإصابات الأخرى. 12 ـ تمنع حصول الإمساك. 13 ـ تُحسِّن النوم. 14 ـ تخفض من الكآبة والإرهاق. 15 ـ تُحسِّن القدرة على التفكير والتذكر. 16 ـ تُحسِّن المظهر وتعطيه وهجاً. 17 ـ تجدد الشباب وتعطي سناً بيولوجياً أصغر من السن الزمني. وإذا لم تكن كل هذه الأسباب كافية لك فقد ظهر أن الرياضة تُحسِّن النوعية الإجمالية للحياة، فعندما يكون شعورك الجسدي جيداً تميل إلى صنع تغييرات تؤدي إلى شعور نفسي أفضل بشكل عام.

اقرأ المزيد

البرنامج الذاتي للرياضة

إن معظم الأشخاص الذين يقولون: إنهم يكرهون الرياضة يكون قد حصل تعريفهم إلى الرياضة بطريقة خاطئة من قبل معلم رياضة غير كفوء والذي يكتفي بإطلاق الصيحات. وكذلك معظم دروس الرياضة التي نتلقاها باكراً في المدرسة سيئة من الناحية التربوية لأنها لم تخضع للتحضير الملائم وممارسة تمارين التمدد قبل الرياضة. والأسوء من ذلك أن دروس الرياضة لم تكن ممتعة ومرضية, لذلك عليك أن تنسى كل أفكارك المسبقة عن الرياضة بأنها مبدّدة للوقت ونشاط صعب لا فائدة منه. وما يجب عليك تصوره الآن هو تغير نمط حياتك بشكل يعزز صحتك الجيدة. هناك الكثير من الكتب التي تتحدث عن اللياقة البدنية وتصف تمارينها وتساعدك على تكييف البرنامج بما يلائمك. لذلك عليك اختيار أحد التمارين الحيهوائية (التمارين التي تدخل الهواء والأوكسجين إلى الصدر كالمشي والهرولة والسباحة). والتي تساهم في رفع معدل نبض قلبك وتوسع رئتيك وتزيد من تعرقك. والمشي السريع والهرولة وركوب الدراجات ورياضة كرة المضرب وكرة الطاولة كلها أشكال من التمارين الحيهوائية. وكذلك السباحة رغم أنها لا تساهم كثيراً في تخفيض الوزن لأن وزنك يستند إلى الماء في هذه الحالة, بل هي مناسبة للياقة البدن فحسب. ولإضافة التنويع إلى هذه التمارين يمكن اختيار أحد التمارين غير الحيهوائية مدة يومين في الأسبوع. وهذا النوع من التمارين يرفع معدل نبض القلب دون أن يبقى مستوى الإرتفاع فترة طويلة مثل رياضة الركض السريع التي تعد شكلاً من أشكال الرياضة غير الحيهوائية, والتي لا تحرق الوحدات الحرارية كما يحصل في رياضة الهرولة, رغم أنها مفيدة من ناحية القلب والأوعية الدموية. وتعد تمارين رفع الأثقال شكلاً آخر من الرياضة غير الحيهوائية ويمكن إدخالها ضمن برنامج اللياقة البدنية على شكل مكمل للتمارين الأخرى الحيهوائية. توجيهات عامة في اللياقة البدنية هناك بعض التوجيهات التي يمكنك إدخالها في حياتك والتي تزيد من لياقتك البدنية: 1 ـ لا تصعد في المصعد الكهربائي بل استعمل السلالم. 2 ـ تجنب قيادة السيارة لمسافات قصيرة يمكنك عبورها مشياً. 3 ـ لا تستعمل جهاز توجيه التلفزيون من بُعد وحرِّك جسدك للقيام بتغيير المحطة أو رفع الصوت ولا تكتفي بالجلوس بل تمدد. وإذا بدأت نظرتك إلى الرياضة تتجدد لن تراها نوعاً من العقاب، بل كدواء إيجابي مسبب للإدمان على الرياضة ليعطيك قوة أكثر وإجهاداً أقل ودافعاً أقوى للإلتزام بالحمية (ريجيم). فإن الرياضة عندها لا يمكن أن تكون مؤلمة بل قيِّمة.

اقرأ المزيد